مصطفى كامل سيف الدين …. يكتب التنمر سلوك عدوانى

بقلم الكاتب الصحفى مصطفى كامل سيف الدين

فى كل مرة تنتابنا حالة من الدهشة بسبب ما نصل إليه من ظواهر دخيلة على مجتمعنا، ظواهر سلبية تحتاج إلى علاج جذرى وليس مجرد علاج مؤقت يزول بتناول العقار ،حديثنا اليوم عن ظاهرة التنمر فماذا نعنى بكلمة التنمر؟ يقصد بالتنمر، هو سلوك عدوانى متكرر يهدف إلى الإضرار بشخص آخر عمداً إما جسدياً أو نفسياً، يهدف التنمر إلى اكتساب السلطة على حساب شخص آخر أو بمعنى أدق هو محاولة من محاولات تعويض النقص بداخل الشخص الذى يقوم بالتنمر على شخص آخر.

قام مركز الولايات المتحدة لإحصاءات التعليم بتقسيم التنمر إلى فئتين:

أولاً: تنمر مباشر والذى يتضمن قدر كبير من العنف الجسدى مثل الدفع، النغز، الصفع، الخنق، الضرب والطعن.

ثانياً: التنمر الغير مباشر أو يطلق عليه العدوان الأجتماعى وهو الأضرار التى يسببها المجتمع لنفس الإنسان وسوف نتطرق لهذه الأضرار فى السطور القادمة.

ـ أثار التنمر

للتنمر العديد من الأثار السلبية على صحة الإنسان  سواء النفسية أو الجسدية وقد يقود فى بعض الأحيان إلى الانتحار، أفلا تنظروا يا أعداء الإنسانية إلى الأخطاء التى ترتكبوها عندما تتنمرون على شخص؟ هل تدركون أنكم بذلك تودوا بحياة الأشخاص فبكثرة تعنيف الشخص جسدياً أو نفسياً يخلق بداخله حالة من  حالات عدم تقبل الذات وتوجد العديد من حالات التنمر التى أودت بحياة أشخاص نذكر منها على سبيل المثال الطالبة إيمان صالح والتى كانت تتعرض للتنمر كثيراً من المشرفات عليها فى المعهد التى كانت تدرس به، ألا تعد هذه كارثة أن يقوم المربون بتعنيف طلابهم لسبب لا ذنب لهم فيه فكانوا دائماً يعنفون الطالبة ويصفونها بصاحبة البشرة الداكنة مما أدخلها فى حالة من حالات الضيق الشديد ،وكانت نتيجة ذلك قامت هذه الطالبة بالانتحار وكأن لسان حالها فى تلك اللحظة كان يردد عذراً فقد سئمت من التعنيف المستمر لى دون أن يكون لى ذنباً فى ذلك وشعرت بعدم قبولى لذاتى فأقدمت على إنهاء حياتى ،ألا يعد هذا الأمر مأساة ولن نبالغ أن قلنا قنبلة موقوتة من الممكن أن تقلب حياتنا رأساً على عقب.

ـ خصائص المتنمرين

تشير الدراسات البحثية إلى أن المتنمرين تكون لهم شخصيات استبدادية بالإضافة إلى رغبتهم فى السيطرة أو الهيمنة. كما أثبتت الدراسات  إلى أن الأشخاص المتنمرين هم أشخاص تعرضوا للتنمر مسبقاً. وهناك دراسات أخرى تقول إن المتنمرين يفتقرون إلى المهارات الاجتماعية كيف؟

فتكون الإجابة عندما نجد شخص محاطاً بقدر كبير من الأصدقاء والعلاقات الاجتماعية المتسعة فنجد من يحاول التنمر عليه وذلك لافتقار الشخص المتنمر لتحقيق نفس المهارة ألا وهى جذب الآخرين إليه، وسوف نتحدث فى الأجزاء المقبلة تباعاً عن طرق فعالة لمحاربة التنمر أو محاولة التخلص منه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *